المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

وزير المالية وأمين عام المجلس الاعلى للشؤون الانسانية يناقشان سير البرامج بمنظمة أطباء بلا حدود

 

التقى وزير المالية، شرف الدين علي الكحلاني، وأمين عام المجلس الاعلى لتنسيق الشؤون الانسانية، عبدالمحسن طاووس، اليوم الاربعاء، مديرة برامج منظمة أطباء بلا حدود في اليمن كارولين سيجين ورئيسة بعثة أطباء بلا حدود الفرنسية كلير هادونج

جرى خلال اللقاء مناقشة خطط وبرامج المنظمة التي تنفذها في اليمن وسبل تعزيز التعاون بين المنظمة ومختلف الجهات الحكومية.

وتطرق اللقاء، إلى آليات التنسيق لتسهيل عمل المنظمة وتمكنها من تأدية مهامها الإنسانية لخدمة أكبر شريحة مجتمعية.

ورحب وزير المالية بمديرة برامج منظمة أطباء بلا حدود، معبرا عن التطلع لقيام المنظمة بالدور المأمول منها والمعول عليها خصوصا ما يتعلق بتخفيف المعاناة الصحية التي تفاقمت جراء الحصار المفروض على اليمن منذ ما يقارب خمسة أعوام.

وأشار الكحلاني إلى أهمية تنظيم العمل بين مختلف المنظمات العاملة في بلادنا والجهات الحكومية لضمان قيام هذه المنظمات بأعمالها بسهولة من خلال المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي والذي يعتبر المسؤول الرئيسي عن متابعة كافة اعمال المنظمات وتذليل مهامها .

وأكد أن وزارة المالية ومن خلال المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية ، حريصة على القيام بواجبها في منح الإعفاءات للمواد التي تستوردها المنظمة وبصورة مستعجلة عند توفر الوثائق اللازمة وفق دليل الإجراءات الخاص بالمجلس .

ولفت الوزير الكحلاني إلى أهمية تطوير الشراكة مع المنظمة والاستفادة من الكوادر اليمنية المؤهلة التي تعمل في المنظمات الإنسانية والعمل وفق أسس واضحة تحكم علاقة المنظمات بالجهات الحكومية.

وأشار إلى أن وزارة المالية تقرأ التجربة الإنسانية للمنظمات العاملة في اليمن بعناية، مؤكدا أولوية رسم خارطة متكاملة للاحتياجات على مستوى المناطق الجغرافية والحاجة للخدمات لضمان التوزيع المنطقي والواقعي.

من جانبه أكد أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي عبد المحسن طاووس، أن المجلس يمثل النافذة الوحيدة لتبادل المعلومات والبيانات مع المنظمات العاملة في اليمن.

وأشاد عبدالمحسن بجهود منظمة أطباء بلا حدود خصوصا الخدمات التي تقدمها في مستشفيات خمر وحيدان ومستشفى الكويت .. مشيرا إلى أن المجلس حريص على تقديم كافة التسهيلات للمنظمة في إطار التعاون المشترك.

وأكد أن المجلس سيعمل على تذليل كل الصعوبات وإزالة العراقيل التي تعترض عمل المنظمة بما يمكنها من القيام بمهامها على أكمل وجه.

بدورها أشادت مديرة برامج منظمة أطباء بلا حدود، بحرص قيادة وزارة المالية والمجلس الاعلى لتنسيق الشؤون الانسانية على إنجاح أعمال المنظمة وتقديم التسهيلات والإعفاءات لدخول المواد الخاصة بها.

وأشارت إلى أن المنظمة تعمل بشفافية وفي إطار المستشفيات التي تديرها وتشرف عليها وزارة الصحة كما أنها منظمة إنسانية تتمتع بالاستقلالية والحياد ولا تتلقى دعم من أي حكومات أو دول تسعى لفرض أجندات على حقل العمل الانساني .

قد يعجبك ايضا