المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

تقرير يرصد اضرار السيول وتدخلات المجلس لإغاثة المتضررين

سكمشا| تقرير خاص

ضحايا السيول: 98 قتيلاً و40 مصاباً : احصائيةالاضرار

ارتفعت حصيلة ضحايا السيول التي شهدتها المحافظات اليمنية الواقعة لسيطرة المجلس السياسي إلى 98 حالة وفاة و40 مصابا.
وبحسب الإحصائية الأولية للمجلس الأعلى للشؤون الإنسانية ارتفعت حصيلة ضحايا السيول إلى 98 قتيلا، واصابة 40 اخرين.

وبحسب المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية بلغت حصيلة الأضرار في المنازل إلى 10 ألف 597 منزل بين دمار كلي وجزئي، توزعت في ألفين و417 منزل متضرر بشكل كلي و5 ألف و569 منزل متضرر بشكل جزئي بأضرار مختلفة بين انهيار أسقف وجدران، وألف و781 منزل متضرر جراء دخول السيول إلى المنازل، فضلا عن وجود 751 منزل آيل للسقوط معظمها في أمانة العاصمة

كما بلغت إحصائية الاسر المتضررة إلى 41 ألف و234 أسرة متضررة في 15المحافظة منها 16 ألف و745 اسرة نازحة، كما بلغت حصيلة تضرر مخيمات النازحين إلى 8 ألف و149 خيمة.

فيما بلغت حصيلة تضرر المنشآت، بما في ذلك الطرق ومصادر المياه وشبكات الصرف الصحي، وسط تردي وتضرر الخدمات العامة.

ووفقا للتقرير فقد بلغت حصيلة الاضرار في المنشآت، 52 مدرسة ومسجد، و80 شبكة مياه، فيما تسببت الأمطار انهيارات صخرية وترابية أدت إلى جرف وانهيار 132 من الطرق، كما انهار 10 حاجز وسد مائي، كما بلغت حصيلة الاضرار في الابار 115 بئر، كما بلغت حصيلة الأضرار الاراضي الزراعية 689 ارض زراعية، فيما بلغت إحصائية اضرار الثروة الحيوانية إلى نفوق 229 بين ابقار واغنام.

زيارات ميدانية بغطاء اغاثي

على غرار الأمطار التي شهدتها المحافظات اليمنية تفقد أمين عام المجلس الأعلى عدد من المناطق والمديريات في محافظة الجوف – حجة – صعدة للاطلاع على أضرار السيول وحجم الأضرار والاحتياجات والعمل على تقديم الاستجابة الطارئة للمتضررين من السيول من خلال تنفيذ مشاريع اغاثية وخدمية تسهم في تخفيف معاناة المتضررين.

وفي السياق أعلن أمين عام المجلس الأعلى حالة الطوارئ وتوجيه فروع المجلس بتشكيل لجنة طوارئ والعمل مع شركاء العمل الإنساني، على إغاثة متضرري السيول، من خلال تقديم المساعدات الطارئة من مواد ايوائية ونقدية وغذائية للإسهام في تخفيف معاناة المتضررين.

 

التدخلات:إغاثة قرابة 38 ألف أسرة

 

وبالرغم ان المساعدات لا تزال محدودة في ظل الازمة الإنسانية الأسوأ في العالم التي سببها العدوان والحصار واتساع الأضرار في مختلف المحافظات خصوصاً وأن السيول أدّت إلى تضرر المنازل والخيام والسدود والطرق وتسببت في انهيارات صخرية وانقطاع الطرقات، الا ان المجلس عمل مع شركاء العمل الإنساني على إغاثة 35 ألف و633 أسرة متضررة من السيول باكثر من 80% من اجمالي الاسر المتضررة.

وبحسب المجلس الأعلى تم صرف 575 مليون 276 ألف مساعدات نقدية لأكثر من 7 ألف و82 أسرة، فيما تم توزيع مساعدات طارئة لأكثر من 7 ألف و159 اسرة، وتلقت أكثر من 3 ألف و264 اسرة مواد منزلية،

كما تلقت أكثر 6 ألف و375 أسرة حقيبة نظافة (اصحاح) فيما تلقى أكثر من 11 ألف و137 أسرة مساعدات متنوعة بين فرش وبطانيات وطرابيل، وخيام وماوئ، فيما تلقت أكثر من 1403 مساعدات غذائية.

 

قد يعجبك ايضا