المجلس الاعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

الحملي يناقش مع نائب منسق الأمم المتحدة الأوضاع الإنسانية في اليمن

سكمشا| صنعاء

 

ناقش أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي، إبراهيم الحملي، مع نائب المنسق المقيم للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بصنعاء دييجو زوريلا، الأوضاع الإنسانية في اليمن في ظل استمرار العدوان والحصار.

وتطرق اللقاء الذي حضره رئيس دائرة التخطيط، فيصل مدهش، ونائب مدير مكتب الأوتشا باليمن، سعيد حرسي، إلى الجوانب المتصلة بتقليص المساعدات الإنسانية، التي فاقمت من معاناة المواطنين.

وأشار أمين عام المجلس الأعلى، إلى أهمية دور المنظمات الأممية والدولية في تخفيف معاناة الشعب اليمني جراء الأزمة الإنسانية التي سببها العدوان والحصار.

وشدد على ضرورة قيام الأمم المتحدة وهيئاتها بدورها ومسؤولياتها تجاه الأزمة الإنسانية والتي رافقها أمطار غزيرة سببت أضراراً كبيرة في البنية التحتية والمزارع ومخيمات النازحين والمنازل، من خلال تنفيذ مشاريع خدمية وتنموية وإغاثية تسهم في تخفيف معاناة المتضررين.

وطالب الحملي، الأمم المتحدة بالعمل على زيادة المساعدات الإنسانية وتوسيعها والعمل على توزيعها بشكل شهري .. لافتاً إلى إعلان برنامج الأغذية العالمي، تقليص المساعدات الإنسانية التي هي مخفضة فعلياً ولا تلبي مستوى الاحتياج.

ودعا المنظمات الأممية إلى دعم المركز الوطني للتعامل مع الألغام.. مشيرا إلى زيادة أعداد الضحايا المدنيين الذين سقطوا جراء الألغام.

ولفت الحملي إلى أن المجلس يقوم بهمامه ومسؤولياته الكاملة من خلال تسهيل عمل المنظمات في اليمن، مؤكداً عدم تعرض المنظمات لأي حوادث أمنية أو تهديدات في مناطق حكومة الإنقاذ، بعكس المناطق الواقعة تحت سيطرة العدوان ومرتزقته.

كما أكد ضرورة العمل على تنفيذ المشاريع الخدمية المستدامة وإيجاد الحلول والمعالجات الطارئة لمواجهة الكوارث والأضرار وحماية المواطنين من تدفق السيول.

فيما عبر نائب المنسق المقيم للأمم المتحدة، عن تفهمه للأوضاع الإنسانية في اليمن .. مؤكدا أنه سينقل ما تم طرحه لإيجاد الحلول والمعالجات لتخفيف المعاناة الإنسانية في اليمن.

قد يعجبك ايضا