المجلس الاعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

عوض والحملي يناقشان مع مدير البرامج في “اليونبس” المشاريع الخدمية المقبلة

سكمشا| صعدة

 

ناقش محافظ صعدة محمد جابر عوض وأمين عام المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية والتعاون الدولي، إبراهيم الحملي مع مدير البرامج بمكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع خلدون سالم صالح، مشاريع اليونبس المقرر تنفيذها في المحافظة بالشراكة مع السلطة المحلية في القطاعات الخدمية خلال المرحلة المقبلة.

واستعرض الاجتماع بحضور وكلاء المحافظة، المشاريع التي نفذها مكتب الأمم المتحدة خلال الأعوام الماضية، وكذا المشاريع المزمع استكمالها في مجالات المياه والصرف الصحي والصحة، ومنها مشاريع الصرف الصحي لمركز المحافظة وترميم تركيب منظومة طاقة شمسية لهيئة المستشفى الجمهوري العام بصعدة وإنارة مدينة صعدة.

وفي الاجتماع أكد المحافظ عوض، أهمية البدء بمشروع الصرف الصحي ابتداءاً بالخط الناقل ووحدة المعالجة.

وثمن جهود مكتب الأمم المتحدة “اليونبس” وتعاونه مع السلطة المحلية في إعادة تأهيل البنية التحتية التي دمرها العدوان على مدى ثمان سنوات .. مشيراً إلى ضرورة إضافة رافعة لمشروع الإنارة لمدينة صعدة.

وعبر محافظ صعدة عن الأمل في إيفاء مكتب الأمم المتحدة بالوعود السابقة وتمويل وسرعة إنجاز المشاريع الجديدة.

بدوره أوضح أمين عام المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية الحملي أن زيارة اليونبس لمحافظة صعدة تأتي بدعوة من مجلس الشؤون الإنسانية لتنفيذ مشاريع تنموية وخدمية تصب في تخفيف معاناة المواطنين جراء الأزمة الانسانية التي سببها العدوان والحصار.

ولفت إلى أنه سيتم تنفيذ مشاريع في عدة قطاعات وأبرزها مشروع الصرف الصحي والإنارة والكهرباء وترميم هيئة المستشفى الجمهوري.

من جانبه أشار مدير البرامج بمكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع، إلى أن هناك أولويات في المشاريع لابد من تنفيذها والبدء بها إلى جانب مشاريع سيتم تنفيذها في مختلف المجالات.

وأكد ضرورة تحديد مواقع الصرف الصحي للبدء في العمل .. وقال” نحن مستمرون في التعاون مع السلطة المحلية من خلال التنسيق مع المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية في تقديم الخدمات في مختلف القطاعات”.

واشاد بتعاون المجلس الأعلى وتسهيل اعمال ومشاريع اليونبس.

واستعرض الاجتماع تقرير مدير عام فرع المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي محمد الصعدي حول وضع مشروع الصرف الصحي والدراسات التي قدمت لتنفيذه وأهمية المشروع لمركز المحافظة والاحتياجات والصعوبات التي تواجه المشروع.

حضر الاجتماع عدد من مسؤولي المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية ومهندسي مكتب الأمم المتحدة ومدراء المكاتب التنفيذية.

قد يعجبك ايضا