المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

اجتماع بحجة يناقش التدخلات العاجلة لمساعدة المتضررين من السيول

سمكشا| حجة

 

ناقش اجتماع في حجة برئاسة أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي إبراهيم الحملي دور المنظمات الدولية والمحلية في تقديم التدخلات العاجلة لمساعدة المتضررين في المناطق التي اجتاحتها سيول الأمطار بالمحافظة.

واستعرض الاجتماع الذي ضم أمين عام المجلس المحلي بالمحافظة إسماعيل المهيم ووكيل المحافظة محمد القاضي، وممثلو المنظمات الدولية والمحلية، ومدير فرع المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية بالمحافظة علان فضائل والصحة الدكتور أحمد الكحلاني والتخطيط الدكتور عبدالرحمن الملحاني ، تقرير فرع المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية والتعاون الدولي بالمحافظة حول حجم الأضرار التي خلفتها سيول الامطار على ممتلكات ومنازل المواطنين والأراضي الزراعية والطرقات.

كما تم في الاجتماع المنازل المتضررة كليا وجزئيا وحالات الوفاة والمصابين والمساعدات المقدمة وعدد مخيمات النازحين والأسر النازحة والأشد فقرا والوضع الكارثي الذي تعيشه المحافظة.

وفي الاجتماع اكد امين عام المجلس الأعلى أهمية التحرك الفعال لمعالجة أضرار السيول وتقديم المساعدات الطارئة والاستباقية وتقديم ما يمكن بصورة عاجلة لتخفيف معاناة المتضررين وتلافي الأضرار مستقبلا.

وأشار إلى ضرورة اضطلاع المنظمات وشركاء العمل الإنساني بدورهم في توفير احتياجات الأسر المتضررة وتخفيف جانبا من معاناتهم .. لافتا إلى حرص المانحين على وصول اكبر قدر من المساعدات الى المستفيدين.

ونوه بجهود المنظمات التي تعمل بإنسانية ودورها في هذا الجانب.. مؤكدا الاستعداد لتذليل كافة المعوقات التي تواجه تنفيذ التدخلات.

فيما ثمن أمين عام محلي حجة تفاعل المجلس الأعلى والاستجابة السريعة.. مشيرا لما تعرضت له المحافظة من أضرار في شتى المجالات.. مؤكدا ضرورة وضع خطة وتحديد مهام الجهات والمنظمات والدور الذي ستقوم به فيما يتعلق بالطوارئ وتوزيع المهام بحسب المحاور و النشاط.

حضر الاجتماع مدراء المنظمات المحلية بالمجلس، عبدالسلام النواب، والمتابعة والتقييم، محمد الرزاع، والمؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي المهندس أمين المغلس والزراعة المهندس يحيى القدمي وصندوق النظافة حمزة شرف الدين والشباب والرياضة بالمحافظة مراد شلي ونائب مدير مكتب الشئون الاجتماعية والعمل عبدالرحمن المختار.

 

قد يعجبك ايضا