المجلس الاعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

اجتماع يناقش التدخلات الإنسانية في القطاع الصحي

سكمشا| صنعاء

ناقش اجتماع بصنعاء ضم أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي، إبراهيم الحملي، ووزير الصحة الدكتور طه المتوكل ومدير مكتب الأمم المتحدة “الأوتشا” ساجد محمد سجاد، وممثل منظمة الصحة العالمية أدهم إسماعيل، الوضع الصحي وتفاقم الوضع الإنساني والحلول والمعالجات المقترحة.

وتطرق الاجتماع الذي حضره رئيس دائرة التعاون الدولي بالمجلس، على الكحلاني، إلى الإشكاليات الناجمة عن تدهور الوضع الصحي والفجوة بين حجم الاحتياج والقدرة على تغطية ذلك الاحتياج.

وفي الاجتماع أشار الحملي، إلى أهمية التنسيق مع المجلس الأعلى لتجاوز الإشكاليات وإيجاد حلول مناسبة للوضع الصحي واتخاذ الإجراءات لتوفير احتياجات المستشفيات خاصة مستشفى الطوارئ في محافظة حجة.

وأكد ضرورة توسيع أنشطة منظمة الصحة العالمية وتدخلاتها بما يلبي توفير الخدمات في المستشفيات والمرافق الصحية لتخفيف معاناة المواطنين في ظل الأوضاع الازمة الإنسانية التي سببها العدوان والحصار.

وشدد أمين عام المجلس، على أهمية الاستجابة الطارئة لمواجهة أي طارئ، والاهتمام بدعم القطاع الصحي ورفده بالأجهزة والمستلزمات الطبية، لافتا إلى أهمية التنسيق مع المجلس لمعالجة العوائق التي قد تواجه عمل المنظمة.

فيما ثمن وزير الصحة الجهود التي تبذلها منظمة الصحة العالمية لدعم القطاع الصحي ، مؤكداً أنه لابد أن تستمر تلك الجهود والتدخلات الصحية بما يسهم في توفير الخدمات بالمستشفيات والمرافق الصحية.

من جانبه، ثمن مدير “الأوتشا”، جهود المجلس في التنسيق وتسهيل عمل المنظمات الإنسانية العاملة في اليمن.. مؤكدا الاهتمام بكل ما تم مناقشته، والعمل على حل كافة الإشكاليات بالتنسيق مع المجلس.

بدوره أشاد ممثل منظمة الصحة العالمية، بالجهود والمساعي الإيجابية التي يبذلها المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية في سبيل إيجاد الحلول وتسهيل عمل المنظمات.

حضر الاجتماع مديرا المنظمات الأممية والدولية بالمجلس، تركي جميل، والمتابعة والتقييم محمد الرزاع.

قد يعجبك ايضا