المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

زيارة ميدانية للدريهمي لتنفيذ مشاريع اعادة تطبيع الحياة في المديرية

سكمشا| الحديدة

 

اطلع أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية إبراهيم الحملي، ومحافظ الحديدة، محمد عايش قحيم، اليوم، على احتياجات مديرية الدريهمي، من المشاريع الخدمية والتنموية.

وخلال الزيارة اطلع الحملي وقحيم، ومعهما وكيل أول المحافظة أحمد البشري على احتياج أبناء مدينة الدريهمي من المشاريع الخدمية والتنموية التي يتطلب توفيرها بصورة عاجلة، واعادة اهالي المديرية إلى منازلهم، وتطبيع الحياة.

واستمعوا من مدير المديرية ومديري مكاتب المالية والأشغال والزكاة ومياه الريف والمركز التنفيذي للتعامل مع الألغام وفرع مجلس الشؤون الإنسانية، إلى شرح عن حجم الدمار والأضرار التي لحقت بالمنازل والمباني الحكومية والمنشآت الخدمية والطرق وكافة القطاعات الخدمية منذ اليوم الأول للعدوان والحصار الأمريكي السعودي الإماراتي.

وأوضح أمين عام مجلس الشؤون الإنسانية، أن النزول إلى مديرية الدريهمي يأتي تنفيذاً لتوجيهات قائد الثورة ورئيس المجلس السياسي الأعلى للاطلاع على الوضع والتعرف على الاحتياجات الضرورية.

وأكد الحملي، أهمية استكمال فتح الطرق وتطهير المواقع من الألغام والقنابل ومخلفات العدوان .. مشيرا إلى ان المجلس يعمل مع السلطة المحلية بالمحافظة والجهات ذات العلاقة والمنظمات الدولية والمحلية، بترميم وتأهيل ما دمره العدوان من منازل المواطنين ومدارس ومرافق صحية واتصالات وشبكات مياه وطرق لإعادة بناء ما دمره العدوان وعودة سكان المدينة إلى ديارهم.

فيما أكد المحافظ قحيم ووكيل المحافظة البشري، أن قيادة السلطة المحلية بالتعاون مع المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية تعمل على إعادة تطبيع الحياة في مدينة الدريهمي من خلال إعادة إعمار أهم البنى التحتية التي دمرتها بوارج وطائرات العدوان الأمريكي الإماراتي السعودي ومرتزقتهم، بحسب الاحتياج وفقاً للمتاح.

وأشارا إلى أنه تم اليوم فتح أولى الطرق الواصلة لمدينة الدريهمي من الخط الساحلي بعد تطهيرها من الألغام من قبل البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام.

كما أكد قحيم والبشري أن السلطة المحلية تعمل على البدء بإعادة تأهيل المشاريع الحيوية كأولويات تتصدر برنامج إعادة إعمار مدينة الدريهمي.

وبينا أن ذلك يتطلب تدخلاً مضاعفا من قبل الجهات المعنية وإسهام رجال المال والأعمال والمؤسسات الوطنية لدعم برامج التدخلات الطارئة التي تنفذها الحكومة والسلطة المحلية بالمحافظة.

رافقهما خلال الزيارة رئيس المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام العميد علي صفرة ومدراء فروع هيئتي الزكاة جمال الحميري ومياه مشاريع الريف أحمد الهادي ومكاتب الأشغال المهندس محمد مثنى، المالية محمد الوشلي وفرع المجلس الأعلى بالمحافظة جابر الرازحي، ومدير عام المنظمات المحلية، عبدالسلام النواب، وعدد من الفنيين والمختصين في المكاتب الخدمية.

قد يعجبك ايضا