المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

مناقشة الأنشطة الإنسانية لمنظمة الإغاثة الإسلامية في اليمن

سكمشا| صنعاء

ناقش أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي، إبراهيم الحملي، اليوم، مع الممثل المقيم لمنظمة الإغاثة الإسلامية محمد عباس انشطة وبرامج المنظمة في الجانب الإغاثي والتنموي.

وفي اللقاء الذي حضره رئيس دائرة التخطيط فيصل مدهش أشار الحملي، إلى أن الأوضاع التى يمر بها اليمن جراء العدوان والحصار يتطلب مضاعفة الجهود وتطوير أداء البرامج الإنسانية وتوسيع نطاقها، بما يسهم في تخفيف معاناة المواطنين.

ولفت الى ضرورة اتخاذ مواقف قوية من قبل المنظمات للضغط من أجل وقف العدوان ورفع الحصار الذي يعاقب الشعب اليمني من خلال سياسة التجويع والضغط الإقتصادي.. مشيرا إلى أن ذلك يخالف القانون الإنساني وكل المبادئ والقيم الإنسانية التى تقتضي تحييد المدنيين وحمايتهم من كافة المخاطر التى تهدد حياتهم.

وأكد أمين عام مجلس الشؤون الإنسانية، أن المجلس سيبذل كل الجهود لتذليل الصعوبات التي تواجه عمل المنظمات الإنسانية في الميدان.. مطالباً المنظمات برفع مستوى نشاطها الإنساني حسب خطة الاحتياج وأولوياتها الضرورية المرفوعة من الجهات المعنية.

من جانبه أشاد ممثل منظمة الإغاثة الأسلامية بالتفاعل الإيجابي من مجلس الشؤون الإنسانية والجهود التي يبذلها بهدف تسهيل العمل الإنساني وتذليل الصعوبات التى قد تطرأ في الميدان.

وأكد حرص المنظمة على تقديم الخدمات الإنسانية الضرورية للمساندة والتخفيف من المعاناة الكبيرة التى يمر بها أبناء الشعب اليمني.

حضر الاجتماع، مديرا المنظمات الدولية تركي جميل والتقييم والمتابعة محمد الرزاع ومن منظمة الإغاثة مدير البرامج ابراهيم حمادي ومسؤول الأمن والسلامة أسامة العجيل.

قد يعجبك ايضا