المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

المجلس الأعلى ينظم اللقاء الثاني للمنظمات المحلية الفاعلة

سكمشا| صنعاء

 

 نظم المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي اليوم، اللقاء الدوري الثاني للمنظمات المحلية الفاعلة في العمل الإنساني باليمن خلال العام 2021م.

وفي اللقاء الذي حضره رؤساء الدوائر ومدراء الإدارات المعنية بالمجلس، ورؤساء المنظمات المحلية، أشار أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية، إبراهيم الحملي، إلى أهمية دور المنظمات المحلية وتفعيل نشاطها الإنساني والتنموي على المستوى الوطني.

وأشاد بجهود بعض المنظمات والمؤسسات والجمعيات المحلية في المساهمات النقدية والعينية التي تم تقديمها عقب اللقاء الدوري الأول، لمتضرري العدوان في محافظة الحديدة.. موضحا أن المساهمات العينية التي قدمتها المنظمات لتغطية الاحتياجات الإنسانية الطارئة في الحديدة، لم تغطي سوى جزء يسير من الاحتياج الكبير بالمحافظة.

وتطرق إلى ما تم إنجازه خلال الفترة الماضية من إجراءات لتعزيز ودعم ومساندة المنظمات المحلية، والعمل على حل أي إشكاليات أو معوقات قد تواجه العاملين فيها سواء خلال تمرير المشاريع المقدمة إلى المجلس أو خلال العمل في الميدان أثناء تنفيذ المشاريع.

وأكد أن اللقاء الثاني يهدف إلى تعزيز التواصل مع المنظمات والمؤسسات والجمعيات المحلية وتوحيد الجهود وتوجيهها بما يخدم العمل الإنساني في اليمن.. مشدداً على ضرورة استئناف اللجنة المصغرة لقاءاتها في المجلس بما يكفل حل كافة الإشكاليات التي تواجه المنظمات المحلية بما يحقق الاستجابة الفاعلة في ميدان العمل الإنساني، ويعزز التنسيق بين المنظمات والمجلس لتحسين آلية الاستجابة الإنسانية.

ودعا الحملي المنظمات للقيام بواجباتها الإنسانية وتحسين قدراتها وأداءها والالتزام بالتنسيق مع الأمانة العامة للمجلس الأعلى قبل تنفيذ أي مشاريع يمولها المانحون في عموم المحافظات.

وأشار إلى أن المجلس مظلة لجميع شركاء العمل الإنساني من المنظمات والمؤسسات المحلية دون أي تمييز.. مؤكدا حرص المجلس على تسهيل وتذليل أي صعوبات قد تواجه المنظمات المحلية الملتزمة بالآليات والقوانين.

ودعا أمين عام مجلس الشؤون الإنسانية المنظمات القيام بمسؤولياتها تجاه ما يتعرض له اليمن من عدوان وحصار وما سبباه من أزمة إنسانية هي الأكبر في العالم، والتي تضاعفت بشكل مأساوي هذه الأيام جراء منع دخول المشتقات النفطية.

تخلل مداخلات من قبل رؤساء وممثلي المنظمات أشارت إلى أهمية عقد هذا اللقاء لتعزيز التواصل والتنسيق المشترك وطرح وجهات النظر.. مثمنة الدور الذي يقوم به المجلس الأعلى في تسهيل عمل المنظمات.

قد يعجبك ايضا