المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

أمين عام المجلس الأعلى يلتقي ممثل منظمة اليونيسف في اليمن

سكمشا| صنعاء

 

 التقى أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية ابراهيم الحملي اليوم،الممثل المقيم لمنظمة اليونيسف لدى اليمن فيليب دوميل.

ناقش اللقاء الذي حضره رئيسا دائرتي التعاون الدولي علي الكحلاني والتخطيط فيصل مدهش ومدير العمليات الميدانية لدى اليونيسيف مازن مناع، التدخلات والمشاريع التي تنفذها المنظمة خاصة في قطاعات الصحة والتعليم والمياه.

وثمن الحملي، جهود اليونيسف في تقديم الخدمات والاهتمام بالمشاريع التي يحتاجها للمجتمع في مجالات الصحة والتعليم والمياه.

وأشار إلى حجم المعاناة والأعباء والتحديات التى فرضت على الشعب اليمني جراء العدوان والحصار واستهداف المدنيين وانتهاك حقهم في الحياة الآمنة والكريمة.

ولفت أمين عام المجلس، إلى المسؤولية الأخلاقية والإنسانية التي تتحملها الأمم المتحدة بكل وكالاتها ومنظماتها للضغط من أجل رفع الحصار وإنهاء العدوان.

ودعا المنظمات الإنسانية إلى استنكار الانتهاكات بحق المدنيين ومنها إغلاق مطار صنعاء وحرمان آلاف المرضى من السفر لتلقي العلاج وكذا احتجاز سفن المشتقات النفطية وتأثيره على عمل المنشآت الصحية والخدمية ما يشكل انتهاكا واضحاً للمبادئ الإنسانية واستهتاراً بالمنظمة الدولية التي منحت السفن تراخيص الدخول إلى ميناء الحديدة.

وشدد الحملي على ضرورة تعزيز التنسيق المشترك الفاعل لما من شأنه تسهيل عمل المنظمة، مؤكداً حرص المجلس على تذليل الصعاب وإيجاد الحلول والمعالجات المناسبة للمضي قدما في تنفيذ المشاريع الإنسانية.

من جانبه ثمن ممثل منظمة اليونيسف، جهود مجلس الشؤون الإنسانية التي أدت إلى نجاح تنفيذ المشاريع الخدمية في مختلف المجالات، مؤكداً سعي المنظمة لتقديم الدعم الممكن للقطاع الصحي ورعاية الأطفال و توفير الاحتياجات من المياه والتعليم.

وذكر أن المنظمة ستعمل كل ما في وسعها من أجل المساهمة في تخفيف معاناة اليمنيين وخاصة الأطفال.

ووصف دوميل، وضع أطفال اليمن بالمحزن ويستدعي التسريع بتقديم المساعدات وخطوات السلام، مؤكدا الحاجة الماسة لحشد المزيد من الموارد.

حضر اللقاء من المجلس مديرا المنظمات الدولية تركي جميل والتقييم والمتابعة محمد الرزاع ومسؤول الإعلام باليونيسف كمال الوزيزه.

قد يعجبك ايضا