المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

طاووس يناقش مع منسق الشؤون الإنسانية وممثل البرنامج الإنمائي التنسيق لنزع الألغام

سكمشا| صنعاء

ناقش أمين عام المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية والتعاون الدولي، عبدالمحسن طاووس اليوم، مع المنسق المقيم للأمم المتحدة للشؤون الانسانية في اليمن ديفيد غريسلي والممثل المقيم للبرنامج الإنمائي أوكي لوتسما، آلية التنسيق لنزع الألغام.

وتطرق اللقاء الذي ضم مدير المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام العميد علي صفرة ورئيس دائرة التعاون الدولي بالمجلس، مانع العسل، إلى تدخل البرنامج الانمائي في دعم المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام في الحديدة لتطهير المناطق المحررة والطرق، مع وضع إشارات وعلامات في المناطق التحذيرية، وتوفير مستلزمات العمل الميداني من معدات وأجهزة كشف للعاملين في نزع الألغام.

كما ناقش اللقاء، أسباب التأخير في تنفيذ المشروع الطارئ لتأهيل موانئ (الحديدة- رأس عيسى- الصليف) ومشروع خفر السواحل، لإعادة تأهيل مركز التدريب الخاص بالمصلحة رغم الاجتماعات التي عقدت بين المجلس والمصلحة والبرنامج الإنمائي بهذا الخصوص.

وأكد طاووس، على ضرورة الإسراع في نزع الألغام خصوصا أنه لم يتبق للعطلة الدراسية سوى أيام، حيث ستستقبل الحديدة الكثير من الزوار من مختلف المحافظات. 

ودعا إلى التنسيق بين المجلس الأعلى والبرنامج الإنمائي والمركز التنفيذي للتعامل مع الألغام، للتحرك السريع والجاد لمواجهة أي طارئ في الميدان خصوصا في المناطق المحررة بالحديدة.

من جانبه أكد لوتسما، أن البرنامج الإنمائي يعتبر الحديدة، أولوية للتدخل وتقديم الدعم والعمل المشترك مع المركز التنفيذي لنزع الألغام

حضر اللقاء منسق مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع علي إبراهيم.

قد يعجبك ايضا