المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

طاووس: صرف 35 مليار ريال لمليون و500 ألف مستفيد (محدث)

طاووس: صرف 35 مليار ريال لمليون و500 ألف من مستفيدين الضمان الاجتماعي لها فائده وعائد على الاقتصاد

طاووس: المجلس الأعلى عمل على تحديد مبلغ دورة الصرف الحالية بالدولار لصالح المستفيد والبلاد

طاووس: اكثر من مليون و500 الف مستفيد يعولون قرابة 11 مليون مواطن.

سكمشا| خاص

أكد أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي، عبدالمحسن طاووس، أن تدشين الدورة ال11 من مشروع الحوالات النقدية الطارئة لمستفيدين الضمان الاجتماعي الممول من البنك الدولي عبر منظمة اليونيسف والتي صرفت عبر بنك الأمل وبنك الكريمي، يأتي في اطار الجهود الذي يبذلها المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية في تخفيف معاناة المواطنين، من تداعيات الازمة الإنسانية التي سببها العدوان والحصار والتي تعد اسوأ ازمة بالعالم.

وأوضح طاووس في تصريح خاص ل “سكمشا” أن عدد المستفيدين من الحوالات النقدية في هذه الدورة مليون و500 ألف، مستفيد مقيد في كشوفات صندوق الرعاية الاجتماعية يتوزعون على 22 محافظة و331 مديرية ويعيلون قرابة 11 مليون شخص.

واشار طاووس إلى أن إجمالي المبلغ المخصص لهذه الدورة يبلغ قرابة 35 مليار ريال يمني، بنسبه زيادة 55%، مشيرا ان عملية الصرف ستستمر حتى نهاية الشهر الجاري.

واكد طاووس ان دورة الصرف الحالية تختلف عن الدورات السابقة، حيث عمل المجلس الأعلى مع اليونيسف على تحديد المبلغ الأساسي لصندوق الرعاية الاجتماعية بالدولار الأمريكي، وتحويل إلى ريال اليمني استنادا إلى سعر الصرف في كل منطقة، بهدف دعم الاقتصاد الوطني وبقاء القوة الشرائية لصالح المستفيد، وتعول بالفائدة لصالح البلاد.

وأشار طاووس إلى أن دورة الصرف للمرحلة 11 شملت كافة محافظات الجمهورية، كما استوعبت مستفيدين ذوي الاحتياجات الخاصة، وكبار السن، ضمن الحالات المعتمدة في كشوفات صندوق الرعاية الاجتماعية.

ولفت طاووس ان المجلس الأعلى عمل على تبسيط عملية الصرف من خلال التسهيل للفرق الميدانية للإيصال المنزلي والصرف لكبار السن والمعاقين عبر المراكز الثابت لوكلاء الصرف والمتحركة في جميع المحافظات.

تأتي عملية صرف الدورة الحادية عشر من مشروع الحولات النقدية الطارئة بعد سلسلة لقاءات عقدها رئيس دائرة التعاون الدولي بالمجلس مانع العسل، مع اليونيسيف، والصندوق الاجتماعي للتنمية، لمناقشة وتحسين جودة الخدمة في الدورة 11 وتجاوز سلبيات دورة الصرف السابقة، والعمل على اجراءات الصرف في موعدها المحدد المتفق علية.

 

قد يعجبك ايضا