المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

ورشة تدريبية لباحثي مسح الأمن الغذائي وسبل المعيشة

سكمشا: صنعاء

 

بدأت اليوم بصنعاء الورشة التدريبية الخاصة بباحثي مسح الأمن الغذائي وسبل المعيشة للعام الجاري، التي ينظمها المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي، بالشراكة مع وزارتي الزراعة والصحة والجهاز المركزي للإحصاء ومنظمات الفاو وبرنامج الأغذية العالمي واليونيسف.

تهدف الورشة التي تستمر 21 يوم إكساب اكثر من 1400 باحثا سيتم تدريبهم على شكل مجموعات على جمع بيانات واستمارات مسح الأمن الغذائي وسبل المعيشة، بالاضافة إلى اخذ بيانات سوء التغذاية للاطفال تحت سن 5 سنوات

وفي افتتاح الورشة اكد أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي، عبدالمحسن طاووس، أهمية ورشة مسح الأمن الغذائي لمواجهة التغيرات التي طرأت على المحافظات جراء موجة النزوح وتفاقم الأحوال المعيشية للأسر الفقيرة والمتضررة.

وأشار طاووس إلى أهمية استمارات المسح للوصول لقاعدة بيانات صحيحة تسهم في مواجهة تهديدات الغذاء وفقا لمراحله وتصنيفه المعتمد.

فيما أوضح رئيس اللجنة الفنية بالمسح الغذائي وسبل المعيشة بالمجلس الأعلى للشؤون الإنسانية حمزة المختار، بأهمية الورشة في تعريف الماسحين والمراقبين بكيفية تحديد حالات سوء التغذية وفق التصنيف المعمول به دولياً.

وأكد أهمية المسح الذي يعول عليه كثيرا في إيصال الاحتياجات الضرورية لحالات سوء التغذية وسبل المعيشة في اليمن، للمنظمات الدولية المانحة.

من جهته، اعتبر مدير فرع المجلس بأمانة العاصمة عبد الوهاب شرف الدين، أن المسح الميداني للأمن الغذائي، خارطة عمل للحصول على المساعدات الغذائية من المانحين.

فيما أكد ممثل برنامج الأغذية العالمي في اليمن لوران بوكيرا، أهمية مشاركة الجهات الحكومية المعنية والمنظمات الدولية في عملية المسح الميداني لحالات سوء التغذية وسبل المعيشة في اليمن للعام الجاري.

واشار إلى اهمية المشاركة في المسح الميداني الوصول إلى نتائج ايجابية وحقيقية فيما يخص الاحتياجات الفعلية لحالات سوء التغذية وسبل المعيشة من أجل تقديم الدعم المناسب لهذه الحالات.

قد يعجبك ايضا