المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

اجتماع لتقييم العمل الإنساني خلال المرحلة الماضية

سكمشا| صنعاء

ناقش أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي عبد المحسن طاووس اليوم مع قائد فريق تقييم العمل الإنساني المشترك، لويس سيدا ، سير الأنشطة والبرامج الإنسانية للمنظومة الأممية والدولية العاملة في اليمن.

وتطرق اللقاء عبر الاتصال المرئي، بحضور رئيس دائرة التعاون الدولي بالمجلس مانع العسل، ومدير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية باليمن “الأوتشا” سجاد محمد، إلى سبل تطوير العمل الإنساني وخطط الاستجابة.

وأكد أهمية تقييم العمل الإنساني خلال المرحلة الماضية لمعالجة الإشكاليات وتلافي أي خلل وفجوات مستقبلاً وبما يخفف من المعاناة الإنسانية التي يعيشها الشعب اليمني جراء العدوان والحصار.

وفي اللقاء أكد طاووس الحرص على تقييم عمل المنظمات الإنسانية العاملة في اليمن خلال المرحلة الماضية، والعمل على إنجاح مهامها وأعمالها وفق خطط الاستجابة والاحتياجات الإنسانية.

وأشار إلى أن المجلس الأعلى يعمل مع شركاء العمل الإنساني وفق آلية تسعى إلى توحيد القنوات وتعزيز التنسيق بين المنظمات والجهات الرسمية لتنفيذ المشاريع التي تلبي الاحتياجات الإنسانية.

كما أكد أهمية إجراء تقييم شامل للعمل الإنساني خلال المرحلة الماضية من خلال النزول الميداني والاطلاع على كل القطاعات والمشاريع المنفذة من قبل شركاء العمل الإنساني.

ولفت طاووس إلى أن التقييم سيساعد على إصلاح أي فجوات بين التمويلات والاحتياج الفعلي وإيجاد بيئة متكاملة وآلية عمل تخدم العمل الإنساني دون أي معوقات.

فيما ثمن، سيدا، حرص المجلس الأعلى على تقديم كافة التسهيلات للعمل الإنساني.

حضر اللقاء مدير عام المتابعة والتقييم بالمجلس محمد علي، ومن فريق التقييم الباحثان عبير هاشم، وقليب.

قد يعجبك ايضا