المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

ورشة عمل حول احتياجات محافظة تعز من المشاريع الخدمية

سكمشا| تعز

عقدت بمحافظة تعز اليوم ورشة عمل حول المشاريع الخدمية الطارئة باليمن” المرحلة الثانية”، نظمها فرع المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي بالمحافظة 

هدفت الورشة، إلى تحديد احتياجات محافظة تعز من المشاريع والخدمات في قطاعات الطرق والمياه والبيئة والصحة والنظافة وغيرها، يتم تنفيذها بتمويل مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع ” اليونبس”.

وفي الورشة أكد مدير فرع المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية بتعز القاضي أحمد أمين  المساوى، أهمية إعطاء المحافظة أولوية في خطط المنظمات الإنسانية والدولية للفترة المقبلة، نظراً لتزايد الاحتياج للمشاريع الخدمية والإنسانية.

وتطرق إلى احتياجات المحافظة في مجالات الطرق والمياه والصرف الصحي والصحة والنظافة والإصحاح البيئي .. مبيناً أن تهالك الطرق وافتقار المستشفيات للأجهزة والأدوية والمستلزمات الطبية وشحة الموارد المحلية، من أبرز التحديات التي تواجه المحافظة.

ولفت المساوى إلى تزايد المخاطر البيئية نتيجة عدم قدرة السلطة المحلية بتعز على توفير محرقة للنفايات الطبية وتوسيع محطة معالجة الصرف الصحي واستبدال شبكة إمدادات المياه ومعدات النظافة المتهالكة وحل مشكلة مقلب النفايات.

وبين أن المحافظة ما تزال بحاجة لمشاريع البنية التحتية التي تتطلب اهتماماً من قبل المنظمات الدولية في تقديم المساعدات الإنسانية وتنفيذ مشاريع خدمية وتوجيه الدعم لتلبية مصفوفة الاحتياجات للتخفيف من معاناة أبناء المحافظة.

وعبر مدير فرع الشؤون الإنسانية بتعز عن الأمل في أن تسهم تدخلات ومشاريع “اليونبس” خلال الفترة المقبلة في التخفيف من معاناة أبناء المحافظة .. مؤكدا استعداد قيادة السلطة المحلية تقديم التسهيلات ﻹنجاح مشاريع وأنشطة اليونبس.

 حضر الورشة مدير وحدة المشاريع الدولية بصيانة الطرق المهندس رمزي المهاجري.

 

المصدر: سبأ

 

قد يعجبك ايضا