المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

لقاء بوزارة الخارجية يناقش مهام منظمة الهجرة الدولية

سكمشا| صنعاء

عُقد بصنعاء اليوم لقاء ضم نائب وزير الخارجية رئيس اللجنة الوطنية لشؤون اللاجئين حسين العزي، وأمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي، عبدالمحسن طاووس، ونائب وزير الداخلية اللواء عبدالمجيد المرتضى، والممثل المقيم لمكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية “الأوتشا” وليام ديفيد غريسلي.

ناقش اللقاء بحضور رئيس مصلحة الهجرة والجوازات والجنسية اللواء إسماعيل المؤيد وممثل مكتب المنظمة الدولية للهجرة لدى اليمن، مهام وأنشطة مكتب المنظمة سيما ما يتصل بتدفق الهجرة غير الشرعية إلى اليمن.

وتطرق اللقاء إلى دور المنظمة الدولية للهجرة، وفقاً لولايتها ومسؤولياتها القانونية والإنسانية في مسألة تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى اليمن، وكذا موضوع إعادة المهاجرين غير الشرعيين بصورة آمنة إلى بلدانهم وأسباب التأخر في هذا الجانب.

وبحث اللقاء المعالجات اللازمة لتعزيز الشراكة والارتقاء بمستوى التعاون بين الجهات ذات العلاقة والمنظمة، بما يحقق النتائج المرجوة في خدمة هذا الملف الإنساني.

وفي اللقاء استعرض نائب وزير الخارجية، التحديات التي يثيرها موضوع الهجرة غير الشرعية إلى اليمن في ظل العدوان والحصار.

وأشار إلى تداعيات العدوان والحصار وما يفرضه من أعباء ومعاناة متعاظمة سواءً على المستوى الوطني أو المهاجرين خاصة في ظل تخلي الجهات الدولية عن واجباتها الإنسانية إزاء ملف المهاجرين.

وتطرق العزي إلى جوانب القصور والاختلالات التي شابت أداء المنظمة الدولية للهجرة من منظور تقييم اللجنة الوطنية لشؤون اللاجئين وتراجع مستوى التعاون المفترض من قبلها.

بدورة اشار أمين عام المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية إلى ضرورة قيام منظمة الهجرة الدولية القيام بمسؤولياتها، بموجب التفويض الدولي الممنوح لها، كمنظمة معنية بقضايا المهاجرين، في ترحيل المهاجرين الغير شرعيين إلى بلادهم وفق المعايير الإنسانية والضوابط القانونية التي تكفل كرامة المهاجرين، مؤكدا حرص المجلس الاعلى والعمل على تقديم كافة التسهيلات اللازمة لانجاح عملية ترحيل المهاجرين.

بدورهم أشار ممثلو الجهات الوطنية، إلى مخاطر زيادة المهاجرين غير الشرعيين وانعكاسات الأداء السلبي المستمر للمنظمة الدولية للهجرة المختصة بهذا الجانب.

وأكدوا حرص الجهات الرسمية الممثلة في اللجنة وفي المقدمة مصلحة الهجرة والجوازات، كجهة تنفيذية، على إنجاح مهام المنظمة وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لها.

وجددوا التأكيد على الالتزام بتسهيل عمل المكاتب الإنسانية في اليمن بما يخدم مصلحة المواطن والفئات المستهدفة.

فيما أكد ممثلو المنظمات المشاركة في اللقاء الالتزام بالعمل على استئناف جهود إعادة المهاجرين غير الشرعيين إلى بلدانهم وفق الآلية المتفق عليها .

مجددين الالتزام بالتنسيق الكامل لإنجاح هذه العملية.

وتوصل اللقاء إلى تفاهمات ونتائج إيجابية بهذا الخصوص.

.

المصدر : سبأ

قد يعجبك ايضا