المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

فرع المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية بالحديدة يدين جريمة العدوان بحق أسرة نازحة بالحوك

سكمشا| صنعاء

أدان فرع المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي بمحافظة الحديدة الجريمة المروعة التي ارتكبها العدوان مساء أمس بحق أسرة نازحة من حجة بحي الربصة بمديرية الحوك.

واستنكر المجلس في بيان له اليوم الجريمة البشعة التي لحقت بأسرة المواطن ناجي أحمد عبدالله جراء قذيفة أطلقت من طائرة مسيرة بجوار مسكنهم بالقرب من جامع القدس ما أدى إلى استشهاد النازحة سلمى على أحمد 35 عاماً وإصابة رضيعها ماجد بجروح بليغة في خرق سافر لاتفاق السويد.

وأكد البيان أن استهداف الأحياء السكنية، جريمة حرب لا تسقط بالتقادم.. معتبرا هذا الاستهداف والتصعيد في قصف الأحياء السكنية، مؤشر على إصرار تحالف العدوان على قتل المدنيين في انتهاك سافر للقانون الدولي الإنساني في ظل صمت المجتمع الدولي والأمم المتحدة المتشدقة بحقوق الإنسان.

وأكد البيان أن منظمة الأمم المتحدة وفريق الانتشار التابع لها شريكان أساسيان لمرتزقة العدوان في ارتكاب هذه الجريمة وغيرها من الجرائم بصمتهما وغض الطرف عن خروقات العدوان منذ توقيع اتفاق ستوكهولم الخاص بالحديدة.

وحمل البيان الأمم المتحدة ومنظماتها المسؤولية الكاملة عن الجرائم والخروقات المستمرة من قبل تحالف العدوان الأمريكي السعودي التي يذهب ضحيتها الأبرياء خصوصاً الأطفال والنساء وكبار السن.

ودعا الأمم المتحدة وعلى رأسها المبعوث الأممي وكافة المنظمات الدولية إلى تحمل المسؤولية إزاء هذه الجرائم، والعمل على ملاحقة مرتكبيها وتقديمهم للعدالة واتخاذ موقف واضح من العدوان العبثي على الشعب اليمني منذ ست سنوات، والضغط على دول العدوان لوقف جرائمها بحق المدنيين.

قد يعجبك ايضا