سكمشا - SCMCHA

مناقشة سبل معالجة الحالات الصحية الحرجة للأطفال باليمن

ناقش رئيس دائرة التعاون الدولي بالمجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية مانع العسل اليوم، مع مسؤولة إدارة الصحة بمنظمة اليونيسف الدكتورة نزهت رفيق، الوضع الصحي لعدد من الحالات الحرجة والإستثنائية للأطفال في ظل الحصار والعدوان المستمر.

وفي اللقاء الذي حضره مدير عام المنظمات الأممية والدولية بالمجلس تركي جميل وممثل وزارة الصحة مرتضى حسن مرتضى، أكد العسل أهمية الدور الإنساني الذي ينبغي أن تقوم به المنظمات الإنسانية بما في ذلك اليونيسف التي تعنى بالطفولة وتقديم الرعاية الصحية لهذه الفئة.

ولفت إلى ضرورة اتخاذ إجراءات ومعالجات تضمن إنقاذ الأطفال ذوي الحالات الاستثنائية والحرجة بما فيهم التوأم السيامي، الذي يحتاج للسفر وتوأم أخر بحاجة إلى الرعاية الطارئة والضرورية.

من جانبها أكدت مسؤولة إدارة الصحة باليونيسف، أن دور اليونيسف يقتصر على تقديم الرعاية الصحية الأولية في إطار البرنامج الوقائي، ما يعني أن هناك صعوبة في تقديم الخدمات للأمراض المزمنة والإستجابة الطارئة التي تعتبر الصحة العالمية لها دور أكبر في تقديم هذا النوع من الإستجابة.

وأشارت إلى أن المنظمة ستبذل كل الجهود في حدود المتاح للتخفيف من معاناة أطفال اليمن.

واستعرض اللقاء حالة التوأم السيامي التي تتطلب السفر للخارج والعلاج الطارئ

قد يعجبك ايضا