المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

انعقاد اللقاء التشاوري الأول لمناقشة احتياجات الدفاع المدني باليمن

 

عقد اليوم بصنعاء اللقاء التشاوري الأول للمنظمات الدولية لمناقشة احتياجات الدفاع المدني في الجمهورية اليمنية.

 جرى خلال اللقاء الذي نظمته الأمانة العامة للمجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي مع مصلحة الدفاع المدني، استعراض احتياجات الدفاع المدني والصعوبات التي تواجه عمل المصلحة بسبب شحة الإمكانيات.

 وفي الافتتاح أشار أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي عبد المحسن طاووس  إلى ضرورة العمل على توفير متطلبات  الدفاع المدني  بما يؤهله للقيام بدوره الإنساني في إنقاذ الناس حال وقوع الكوارث بمختلف أنواعها .

ولفت إلى الظروف الصعبة التي يعمل فيها رجال الدفاع المدني في ظل العدوان والحصار ، وضرورة خروج اللقاء بتوصيات يمكن ترجمتها بشكل عاجل الى أعمال دعم  احتياجاتهم من الأدوات والمعدات اللازمة لعمليات الإنقاذ .

   من جانبه عبر مدير مكتب رئيس مصلحة الدفاع المدني العقيد عبدالله الهاملي، عن أمله في أن يفضي اللقاء بنتائج إيجابية تسهم في توفير احتياجات الدفاع المدني ، مثمنا التفاعل الكبير من قبل المشاركين مع ما تم طرحه في هذا اللقاء.

 بدورهم اكد  المشاركون على أهمية دور الدفاع المدني  في إنقاذ الافراد اثناء الحوادث ، والحرص على الرفع بمخرجات اللقاء وخطة الاحتياج لمناقشتها مع إدارتهم لبحث ما يمكن توفيره في هذا الاطار .

 وكان اللقاء استعرض فيلم عن الحوادث والكوارث التي أدت الى خسائر مادية وبشرية فادحة كان يمكن تقليصها بشكل كبير في حال توفر الاحتياجات والمتطلبات الرئيسية التي تساعد في عملية الإنقاذ وتقديم العون السريع.

حضر اللقاء التشاوري رئيسي دائرة التعاون الدولي والنافذة الواحدة بالمجلس مانع العسل، وحمزة المختار ومدير عام المشاريع والتخطيط العمراني بمصلحة الدفاع المدني المقدم محمد النجري.

 

قد يعجبك ايضا