سكمشا - SCMCHA

حامد يدشن الحملة الإعلامية لكشف جرائم أمريكا بحق الشعب اليمني

 

دشن مدير مكتب رئاسة الجمهورية – رئيس المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي، أحمد حامد اليوم، ومعه أمين عام المجلس الأعلى، عبدالمحسن طاووس، الحملة الإعلامية الرسمية والشعبية لكشف جرائم أمريكا بحق الشعب اليمني.

وخلال التدشين بحضور وزير الإعلام ضيف الله الشامي ونائب وزير الإعلام فهمي اليوسفي ونائب وزير الثقافة محمد حيدره، أكد مدير مكتب رئاسة الجمهورية، أهمية امتلاك الوعي العالي تجاه العدو الأساسي للأمة بما يكفل التحرك الفاعل في مواجهة الأعداء، مشيراً إلى أن أمريكا هي رأس الشر وأم “الإرهاب” وصانعة الأزمات التي يعاني منها الشعب اليمني منذ بدء العدوان الذي أعلن من واشنطن.

وأشاد حامد بجهود وسائل الإعلام الوطنية في مواجهة العدوان .. مشددا على المهمة الكبرى الملقاة على عاتق وسائل الإعلام في تعزيز الوعي بجرائم العدوان الأمريكي بحق الشعب اليمني.

وقال” نشد على أيدي قيادات وكوادر وسائل الإعلام الوطنية لكشف حقيقة الإجرام الأمريكي بحق شعبنا اليمني وشعوب العالم”.

وأوضح مدير مكتب الرئاسة، أن السياسية الإعلامية القادمة ستكون قائمة على فضح جرائم أمريكا في اليمن.. مؤكدا أن قيام وسائل الإعلام الوطنية بدورها الصحيح سيخلق وعيا في أوساط الأمة الإسلامية بمدى إجرام أمريكا بحق الشعوب.

وأشار إلى ضرورة فتح ملفات الجرائم الأمريكية بحق شعوب العالم والشعب اليمني بشكل خاص وهي ملفات كبيرة وكثيرة.

وفيما يتعلق بتدشين الحملة الإعلامية، أكد حامد أن الحملة التي تتزامن مع الانتخابات الأمريكية، تهدف إلى كشف حقيقة إجرام أمريكا للرأي العام العالمي وفضح تضليلها وتبيين زيف ادعاءاتها التي تتغنى بها من حرية وحماية حقوق الإنسان.

وشدد على أهمية التفاعل الكبير مع الحملة من قبل جميع وسائل الإعلام والإعلاميين والناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي.. منبها من خطورة التقصير في إيصال مظلومية الشعب اليمني التي تسبب بها العدوان بقيادة أمريكا.

من جانبه قدم وزير الإعلام ضيف الله الشامي شرحا عن الحملة وأهدافها .. وقال” هذه الحملة، إعلامية ميدانية” رسمية وشعبية” غايتها وقف العدوان على اليمن من خلال رفع السخط ضد أمريكا، وكشف وتعرية جرائمها ضد الشعب اليمني وإيصالها إلى الجمهور في الداخل والخارج”.

وأشار إلى أن الإدارة الأمريكية التي تقود الحرب العدوانية على اليمن، تريد استمرارها وتحاول تشتيت الانتباه عن دورها ومسؤوليتها.

وتطرق وزير الإعلام إلى جرائم أمريكا السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية بحق الشعب اليمني .. مبينا أن هذه الحملة ستزعج العدو الأمريكي لأنها ستوجه البوصلة نحوه كعدو أساسي للشعب اليمني وللأمة الإسلامية.

فيما أكد أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي، عبدالمحسن طاووس، أن ما ارتكبه العدوان من جرائم منذ 26 مارس 2015م إلى اليوم كفيل بتعرية أمريكا .. مشيرا الى أهمية الجبهة الإعلامية في كشف المجرمين وفي مقدمتهم أمريكا.

وتطرق طاووس، إلى الجرائم الأمريكية في الجانب الإنساني بحق الشعب اليمني .. مشيرا إلى تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الذي أعلن بنفسه إيقاف المساعدات.

وقال” الوكالة الأمريكية التابعة للخارجية الأمريكية التي كانت تقدم 750 مليون دولار مساعدات لليمن حولتها إلى شراء أسلحة لمرتزقة العدوان والوثائق موجودة لدى الإعلام”.

ولفت إلى أهمية أن يركز الإعلاميين على كشف جرائم أمريكا على مختلف المستويات.

 

حضر التدشين وكيل وزارة الإعلام لشؤون الصحافة نصر الدين عامر ونائب رئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء اليمنية سبأ نائب رئيس التحرير محمد عبد القدوس الشرعي وقيادات المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة

* المصدر: سبأ

قد يعجبك ايضا