المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

توزيع مساعدات إيوائية للمتضررين من السيول في مديرية سنحان

 

دشن أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية عبدالمحسن طاووس بحضور مدير فرع الامانة العامة للمجلس في محافظة صنعاء عبد المعين الشريف، اليوم، توزيع المساعدات الإيوائية وأدوات للأسر المتضررة من سيول الأمطار في منطقة البطحاء الجنوبية بمديرية سنحان.

وقال أمين عام المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية، إن الشعب اليمني يعاني جراء العدوان والحصار عجز في توفير كثير من الاحتياجات في الظروف العادية، فإذا ما تعرض المواطنون إلى ظرف طارئ مثل الضرر الذي حصل جراء السيول خلال اليوميين الماضيين فلابد أن تكون الاستجابة سريعة وطارئة للتخفيف من حدة المعاناة وتقديم يد العون بما يمكن تقديمه في ظل المتاح والممكن.

وأشار إلى أن منطقة البطحاء في مديرية سنحان واحدة من المناطق التي تضرر فيها أكثر من 400 أسرة وجُرفت الشوارع وسُدت بالرمال، وبعض البيوت تهدمت والصرف الصحي تأثر كثير والحالة تمثل معاناة حقيقية.

وأوضح أن المطلوب من حكومة الإنقاذ أن تنزل لتفقد الوضع وأن تعمل بوتيرة عالية وطارئة لتقديم الخدمات وفتح قنوات المياه واصلاح ما يمكن إصلاحه.

وشدد على ضرورة عمل المنظمات في هذا الظرف لتقديم العون والمساندة وكذلك صندوق الطوارئ الذي يتواجد فيه كثير من الدعم الذي ينبغي توجيهه للتخفيف من شدة هذه الكارثة.

ولفت إلى أن المجلس وفروعه يحاول جاهداً تقديم المساعدات الطارئة لكنها لا تفي بالغرض ولابد من تعاون الجميع وتضافر الجهود وتعزيز مستوى التنسيق مع الجهات ذات العلاقة بما يخفف معاناة المواطنين.

قد يعجبك ايضا