المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

مناقشة سير تنفيذ التدابير الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا بصعدة

 

ناقش اجتماع بمحافظة صعدة اليوم برئاسة المحافظ محمد جابر عوض، وأمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي عبد المحسن طاووس سير تنفيذ التدابير الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا بالمحافظة.

وخلال الاجتماع الذي ضم ورئيس دائرة السلطة المحلية بمكتب رئاسة الجمهورية قاسم الحوثي ومدير فرع مجلس تنسيق الشؤون الإنسانية بصعدة محمد بيضان وقائد محور همدان بن زيد اللواء الركن يحيى الرزامي، أكد المحافظ ضرورة مضاعفة الجهود ورفع الجاهزية لمواجهة الفيروس وحماية المجتمع من مخاطرة.

واستمع الاجتماع إلى تقرير غرفة العمليات بالمحافظة لمواجهة الفيروس.. مبينا أن خمسة آلاف و542 شخصاً تم وضعهم في مراكز الحجر الصحي منهم ألف و200 غادروا بعد التأكد من خلوهم من الفيروس.. لافتا تزايد أعداد المتسللين والجهود المبذولة لتطبيق الإجراءات الاحترازية.

وأستعرض الاجتماع تقرير مكتب الخدمة المدنية فيما يخص تقليص الكادر الوظيفي إلى 20بالمائة وكذا تقرير مكتب الصحة ونشاطه في تقديم الخدمات الطبية والعلاجية وكذا الخدمات المقدمة لمراكز الحجر بمختلف المديريات.

كما استعرض الاجتماع تقرير فرع المجلس الأعلى لتنسيق الشؤون الإنسانية بالمحافظة بشأن الزيارات الميدانية والخدمات التي قدمها للمراكز الصحية من إيواء ومأوى.

وأوضح التقرير أن المجلس عمل على توفير30 خيمة لعدد من مراكز الحجر الصحي وخمسة آلاف فرش وبطانيات وتوفير الغذاء لكافة المراكز بالإضافة إلى إنشاء مطابخ مركزية في بعض المديريات الحدودية ومطبخ مركزي بعاصمة المحافظة يغطي احتياج ألفين و500 شخص يوميا.

وأشار التقرير إلى تشكيل فريق من المجلس يقوم بتوزيع الغذاء وتمويل المطابخ وتوفير طاقات شمسية وغيرها من الاحتياجات الهامة للمراكز.

وخلال الاجتماع أكد أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية ضرورة اضطلاع الجميع بالمسؤولية في مواجهة فيروس كورونا.

وأشار طاووس، إلى أهمية التعاون مع الأجهزة الأمنية وتكثيف الجهود والتركيز على مراكز الحجر الصحي ومراقبة المنافذ.

من جانبه أشاد رئيس دائرة السلطة المحلية بمكتب رئاسة الجمهورية بجهود اللجنة الفنية بالمحافظة في مواجهة فيروس كورونا.. داعيا إلى تضافر الجهود في مواجهة الفيروس.

حضر الاجتماع وكيل المحافظة لشؤون الثقافة والإعلام يحيى الحمران وعدد من المسؤولين والقيادات العسكرية.

 

 

قد يعجبك ايضا