المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

مجلس الشورى يناقش دور مجلس الشؤون الإنسانية في تسهيل عمل المنظمات

 

عُقد بمجلس الشورى اليوم إجتماع برئاسة رئيس المجلس محمد حسين العيدروس، ضم لجنة الحقوق والحريات ومنظمات المجتمع المدني بمجلس الشورى مع القائم بأعمال رئيس دائرة التخطيط والبرامج بالمجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية والتعاون الدولي المهندس مطهر زيد مطهر.

ناقش اللقاء بحضور نائب رئيس مجلس الشورى محمد ناصر البخيتي، ومدراء مركز المعلومات والمنظمات والمتابعة والتقييم بالمجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية إبراهيم الحوثي وتركي جميل وخالد الحبسي، دور مجلس الشؤون الإنسانية في تسهيل إجراءات عمل المنظمات الدولية والمحلية، ومساهمته في مواجهة فيروس كورونا.

وفي الاجتماع أكد رئيس مجلس الشورى أهمية استمرار المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية والتعاون الدولي، في تعزيز التنسيق مع المنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني لتوفير إحتياجات مراكز العزل الصحي بالمنافذ البرية.

وأشار إلى خطورة المشكلة المتمثلة في ترحيل السعودية لأعداد من اليمنيين خلال الأيام الماضية، ما شكل ضغطاً على المنافذ البرية بهدف زيادة فرص انتشار فيروس كورونا في بلادنا .. معتبراً ذلك ليس مستغرباً من النظام السعودي الذي يقود عدواناً على اليمن منذ خمسة أعوام إستباح فيها حرمة دماء أبناء اليمن.

وشدد على أهمية النزول الميداني لممثلي المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية إلى السجون، لإتخاذ الإجراءات الصحية لمواجهة فيروس كورونا.

فيما أكد نائب رئيس مجلس الشورى البخيتي على تكامل الجهود الرسمية والشعبية ورفع مستوى الوعي لدى المواطنين من خلال التثقيف والإعلام الصحي.

ودعا المواطنين إلى الإلتزام بالإجراءات الإحترازية للوقاية من جائحة فيروس كورونا، لما فيه المصلحة العامة.

وقد أشاد رئيس لجنة الحقوق والحريات ومنظمات المجتمع المدني بمجلس الشورى يحيى محمد الكحلاني وأعضاء اللجنة بجهود المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية والتعاون الدولي من خلال تفعيل الأدوار المشتركة مع الجهات المختصة المحلية والأجنبية.

وأكدوا أهمية تعزيز الشراكة بين مجلس الشورى والمجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية، لتذليل الصعوبات التي تواجه عمل مجلس الشئون الإنسانية.

ودعا رئيس وأعضاء لجنة الحقوق والحريات، المنظمات الدولية وفي المقدمة الصحة العالمية واليونيسف إلى مساعدة القطاع الحكومي وخطته لمواجهة أي طارئ يتصل بوباء كورونا.

من جانبه استعرض القائم بأعمال رئيس دائرة التخطيط والبرامج في المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية، أهم البرامج التي نفذها المجلس خلال العام المنصرم في التنسيق والإشراف وتوجيه المنظمات وتسهيل عملها والعمل على تجاوز العقبات الناجمة عن ضعف التنسيق بين الجهات الحكومية والمنظمات المقدمة للمساعدات.

وأكد أهمية تقديم المنظمات الدولية لمساعدات مستدامة توفر الدخل للأسر الضعيفة، بما يمكنها من الإعتماد على الذات بدلاً عن المساعدات المحدودة والمؤقتة.

كما إستعرض خطة المجلس الأعلى للإحتياجات الانسانية والتنموية 2020م والتي جرى عرضها على الجهات المانحة والمنظمات الدولية العاملة في اليمن لتضمينها خطط الإستجابة الإنسانية للعام 2020م.

وتطرق إلى الصعوبات التي تواجه عمل المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية وفي مقدمتها عدم صدور اللائحة التنفيذية .. لافتا إلى تلكؤ عدد من المنظمات الدولية في الوفاء بإلتزاماتها تجاه توفير الإحتياجات اللازمة من المستلزمات الطبية والإيوائية لمراكز العزل الصحي في المنافذ البرية.

وخلص الإجتماع إلى موافاة المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية، لمجلس الشورى بالبيانات والمعلومات، بما يساعد لجنة الحقوق والحريات ومنظمات المجتمع المدني بمجلس الشورى في إعداد تقريرها حول الوضع الإنساني باليمن وبما يخدم تجاوز التحديات التي تواجه مجلس تنسيق الشئون الإنسانية في هذه الظروف الإستثنائية.

كما أقر الاجتماع أن تكون لجنتي الصحة والحقوق والحريات ومنظمات المجتمع المدني بمجلس الشورى في حالة إنعقاد دائم، لمتابعة التطورات والمستجدات حول وباء كورونا والتنسيق والتواصل مع الجهات ذات العلاقة بهذا الشأن.

حضر الاجتماع أمين عام مجلس الشورى بلال محمد الحكيم.

 

المصدر: سبأ

قد يعجبك ايضا