المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

مناقشة التدخلات الإنسانية والصحية لدعم التدابير الإحترازية  لمواجهة كورونا

 

عٌقد بصنعاء اليوم اجتماع ضم وزير الصحة والسكان طه المتوكل وأمين عام المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية والتعاون الدولي عبدالمحسن طاووس ومدير مكتب الأوتشا أيدين أوليري.

ناقش الاجتماع بحضور رئيس دائرة التعاون الدولي مانع العسل ورئيس دائرة النافذة الواحدة حمزة المختار، ومدير فرع الأمانة العامة للمجلس بالحديدة، جابر الرازحي، التدخلات الإنسانية والصحية التى ينبغي تقديمها بصورة طارئة في ظل العمل القائم والخطوات الإحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

واستعرض الاجتماع أهم الاحتياجات التي يتطلب توفيرها لمراكز الحجر الصحي في المنافذ اليمنية ودور منظمة الصحة العالمية تجاه العائدين إلى الأراضي اليمنية والذين يخضعون للحجر الصحي الإحترازي للتأكد من خلوهم من فيروس كورونا.

وفي الاجتماع أوضح وزير الصحة أن تدخلات منظمة الصحة العالمية في ظل المرحلة الحالية وفي ما يتعلق بالإجراءات المتخذة لمواجهة كورونا محدودة ولا تفي بالغرض .. داعيا إلى مزيد من الجهود وتقديم الدعم اللازم في سبيل مواجهة فيروس كورونا ومنع دخوله اليمن.

وجدد التأكيد على خلو اليمن حتى اليوم من فيروس كورونا .. وقال ” لابد من أخذ كافة الاحتياطات من أجل الحفاظ على هذا المنجز بتعزيز الخطوات الاحترازية  التي من شأنها رفع الوعي الصحي ليظل اليمن محمي من التعرض لهذا الفيروس “.

من جانبه أكد أمين عام المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية ضرورة تقديم الدعم اللازم للعائدين والمتواجدين في المنافذ والخاضعين للإجراءات الإحترازية من قبل المنظمات الدولية، خاصة منظمة الصحة العالمية المعنية بتقديم الدعم والمساندة لمواجهة فيروس كورونا.

واعتبر الاجتماع بمثابة إبلاغ للمنظمات بمخاطر فيروس كورونا لاتخاذ التدابير الاحترازية اللازمة لمواجهته وتحمل الجميع للمسئولية في القيام بالواجب الأخلاقي والإنساني في ظل ظروف العدوان والحصار الذي يمر به الشعب اليمني منذ خمسة أعوام.

 

قد يعجبك ايضا