المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

مدير مكتب الرئاسة يناقش مع خوري التعاون في المجال الإنساني

 

التقى مدير مكتب رئاسة الجمهورية رئيس المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي احمد حامد،  اليوم، بصنعاء المدير الإقليمي لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا جورج خوري .
ناقش اللقاء الذي حضره أمين عام المجلس الأعلى عبد المحسن طاووس ومدير مكتب الاوتشا باليمن أيدن أوليري  اليات عمل المنظمات في اليمن والامور المتعلقة بالإتفاقيات الأساسية و الفرعية و الية تنفيذ المشاريع والحلول و المعالجات التى تضمن استمرارية العمل الإنساني
وتطرق اللقاء الى ما تعانيه اليمن في ظل العدوان و الحصار المستمر الذي يستدعي العمل الجاد في سبيل تسهيل وصول الإحتياجات الإنسانية الضرورية لتتخفيف من شدة المعاناة الإنسانية القائمة
واكد اللقاء على ضرورة إعداد خطة طورى لمواجهة الكوارث الطبيعية من سيول و غيرها ومكافحة  الأوبئة واسبابها، كذا مواجهة النزوح بكافة مراحلة وصولنا الى العودة الأمنة و الطووعية بعد تجاوز حالة العدوان و الحصار الإنساني الجائر.
وخلال اللقاء ثمن مدير مكتب الرئاسة جهود الامم المتحدة من خلال المنظمات و المؤسسات التابعة لها و التى تعمل في المجال الإنساني في ظل الظروف القاسية  التي تمر بها اليمن.. مؤكدا على ضرورة التمسك بالنقاش البناء الذي من خلالة يمكن تجاوز الصعوبات و إيجاد الحلول المساندة لأستمرار العمل الإنساني و تحقيق أهدافة المطلوبة.
وأشار احمد حامد الى أهمية العمل وفق آليات واضحة و شفافية تضمن القضاء على الفساد و تحقق هدف إيصال المساعدات حسب الإحتياج الفعلي للمتضررين و المحتاجين من ابناء الشعب اليمني.
وأكد مدير مكتب الرئاسة تعاون الجهات الرسمية مع المنظمات  موضحا هدف إنشاء المجلس الأعلى الذي يسعى للتنسيق  وإيجاد الحلول و المعالجات للعوائق التي قد تواجه عمل المنظمة العاملة في المجال الإنساني في اليمن.
من جانبه شدد جورج خوري  على أهمية الحوار لمعالجة كافة الإشكاليات التى قد تواجه مسار العمل الإنساني مؤكدا أن الحوار و النقاش البناء من خلاله يتم التغلب على كافة الصعوبات و العوائق.
 وثمن الجهود و المساعي الإيجابية التى تبذل في إيجاد الحلول و المعالجات المناسبة للمواضيع المتعلقة بالمسار الإنساني في اليمن.
قد يعجبك ايضا