المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

أمين عام المجلس يلتقي الممثل الجديد للمفوضية السامية للاجئين

 

التقى أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي عبدالمحسن طاووس، اليوم، مع الممثل المقيم الجديد للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين لدى اليمن جون نيكولاس.

وتطرق اللقاء بحضور رئيس دائرة التعاون الدولي مانع العسل و نائب ممثل المفوضية السامية للأجئين مارتن اؤثر، إلى جوانب التعاون والتنسيق بين المجلس والمفوضية وآليات العمل المشتركة التى تضمن استمرارية العمل وتحقق النتائج المرجوة للتخفيف من معاناة النازحين والمتضررين.

وفي اللقاء أكد طاووس، استعداد المجلس الأعلى تقديم كافة التسهيلات اللازمة لتسيير أعمال المفوضية وأداء المهام المناطة بها.

وشدد على ضرورة الالتزام بضوابط العمل الإنساني واحترام القوانين الوطنية للبلد، لما من شأنه تسهيل العمل والمضي قدماً نحو تحقيق الأهداف الإنسانية.

وأشار أمين عام المجلس، إلى ضرورة توسيع نشاط المفوضية بحيث تستطيع تلبية إحتياجات النازحين بصورة سريعة و خاصة في الحالات الطارئة و التى تستدعي التدخل السريع كما لابد من دراسة وإعداد خطط لعودة النازحين الى الأماكن التى يمكن العودة اليها بطريقة أمنة وفق خطة مدروسة يتم وضعها و تنفيذها من خلال التنسيق الكامل مع السلطات ممثلة بالمجلس الأعلى للشؤون الإنسانية الذي يعتبر النافذة الوحيدة التى يمكن للمنظمات التعامل من خلاله.

و لفت إلى أنه قد تم تشكيل لجنة مشتركة من الطرفين لمناقشة كافة الإشكاليات ووضع الحلول والمعالجات المناسبة و قد توصلت اللجنة لعدد من الحلول التى من شأنها ضمان إستمرارية العمل في ظل شراكة وتنسيق وتعاون مثمر يخدم مسار العمل الإنساني.
متمنيا أن تسعى المفوضية لتنفيذ الاتفاقات التى التزمت و القيام بالدور الإنساني المناط بها.

من جانبه أكد نيكولاس التزام المفوضية بالتعاون والتنسيق مع السلطات الوطنية ممثلة بالمجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية وبذل كافة الجهود فيما يتعلق بقضايا النازحين والإسهام في تخفيف المعاناة والنهوض بالعمل الإنساني مثمنا الجهود الذي يبذلها المجلس في سبيل تقديم التسهيلات للمنظمات الإنسانية العاملة في اليمن.

قد يعجبك ايضا