المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

أمين عام المجلس يلتقي المدير القطري لمنظمة أكتد

التقى أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية، عبد المحسن طاووس اليوم، المدير القطري لمنظمة أكتد روبنز سمبسن.

ناقش اللقاء, الذي حضره رئيس دائرة التعاون الدولي مانع العسل ، المسائل المتصلة بالعمل الإنساني والأنشطة التي تنفذها المنظمة وضرورة مضاعفة الجهود في الجوانب ذات الأولوية الإنسانية للمساهمة في مساعدة أبناء الشعب الذي يعاني جراء استمرار العدوان الغاشم.

وأكد أن المجلس يعمل على تسهيل عمل المنظمات و فقا للضوابط الضرورية، وسيعمل  على تقديم التسهيلات لإنجاح مهام وأنشطة المنظمة.

وشدد على ضرورة الاستفادة من الأخطاء السابقة ووضع الحلول والمعالجات المناسبة والعمل على بناء الثقة والتركيز على العمل الإنساني بعيدا عن الاعتبارات السياسية التي تخدم مسار العدوان وتواكب خسارته في الميدان، حيث تظهر الادعاءات التضليلية، والتهديدات بتخفيض المساعدات تزامنا مع كل مرحلة انتصار يحققها ابناء اليمن في مواجهة العدوان.

وثمن طاووس الجهد الذي تبذلة المنظمة وحرصها على استمرار العمل الإنساني ورفضها لفكرة خفض المساعدات الإنسانية التي يعتبر التهديد بإيقافها عمل غير إنساني في ظل المعاناة الإنسانية الأسوأ على مستوى العالم.

وأكد أمين عام المجلس على ضرورة التنسيق الكامل مع المجلس الأعلى كونه يمثل النافذة الواحدة الذي من خلاله يمكن التعاطي مع الجهات المختلفة ولتسهيل عمل المنظمات وحمايتها.

من جانبه اكد سمبسن، حرصه على استمرار  عمل المنظمة وفق المنحى الإنساني بعيدا عن أي اعتبارات سياسية ليكون الهدف المشترك هو التخفيف من المعاناة الإنسانية التي يتجرعها الشعب اليمني.

وعبر عن سعادته بوجود نافذة واحدة معنية بالتعامل مع المنظمات كون ذلك يخدم العمل ويضمن تسهيل مهام المنظمات الإنسانية العاملة في اليمن

قد يعجبك ايضا