المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

طاووس: التهديد بوقف المساعدات الإنسانية ورقة سياسية لابتزاز اليمنيين

 

أكد أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي، عبد المحسن طاووس ان بعض المنظمات الأممية تمارس دورا سياسيا وتستخدم المساعدات كورقة تهديد لليمنيين.

واوضح طاووس في تصريح لقناة المسيرة قبل قليل من مساء اليوم ان المساعدات التي تصل إلى الشعب اليمني لا ترقى إلى 20% مما يحتاجه الشعب اليمني، مؤكدا ان أغلب الأموال الكبيرة التي تنفق من قبل المنظمات تذهب لصالح عمل المنظمات وليس للمتضررين.

وقال أمين عام المجلس ان ترويج منظمات انسانية بوقف المساعدات الانسانية جاء بالتزامن مع ما يحدث من انتصارات في مأرب والجوف.

واضاف: أسلوب الابتزاز بخفض المساعدات لا تجدي نفعا مع اليمنيين، وإذا استمر هذا التهديد فستنقلب الأمور عليهم

واعتبر طاووس تصريحات الامم المتحدة بخفض المساعدات بالتهديد من قبل منسق الأمم المتحدة ليز غراندي التي قال انها تلعب بورقة عدم الالتزام بالأطر الرسمية

وقال طاووس: ليز غراندي تربط العمل الإنساني بالواقع السياسي، وتمارس ضغوطا على عدد من المنظمات العاملة في الميدان

واكد طاووس ان منظمات الأمم المتحدة تتعمد عدم التنسيق مع المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية، وبعضها تتلقى ضغوطا من منسق الأمم المتحدة، مكالبا بسرعة التخلص من المواد الفاسدة وإتلافها بسرعة نتيجة سوء التخزين من قبل المنظمات في حجة

كما طالب المنظمات بالالتزام بالأطر الرسمية المخصصة للعمل الإنساني وتحمل المسؤولية.

واعتبر ان شراء المنظمات للأغذية من السوق المحلي أحد الحلول لمعالجة سوء التخزين والتوزيع من قبل المنظمات، موضحا حرص المجلس على تحسن أداء المنظمات، كما سيتم اتخاذ الاجراءات اللازمة حيال المنظمات المخالفة

قد يعجبك ايضا