المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

طاووس يلتقي ممثل اليونيسف في اليمن

 

التقى أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية عبد المحسن طاووس اليوم ممثل منظمة اليونيسف سارة نيانتي.

وفي اللقاء الذي حضره رئيس دائرة النافذة الواحدة حمزة المختار ونائب ممثل اليونيسف باستيان فينيو، أكد طاووس ضرورة مواصلة الجهود، خاصة في المناطق التى تتطلب تكثيف النشاط الإنساني سيما الحديدة التي يتفشى فيها العديد من الأوبئة والأمراض وتحتاج إلى مواصلة الدعم الصحي والإنساني.

وشدد على ضرورة انجاز ما تم الاتفاق عليه، خاصة ما يتعلق بالمسوحات التى من خلالها يمكن تحديد الإحتياج الفعلي وفقا للأولويات.

وعبر عن الأسف للإدعاءات التى تروج لها بعض المنظمات حول عرقلة المجلس لمثل هذه المسوحات .. لافتا إلى أهمية التنسيق مع المجلس الأعلى الذي يٌعد النافذة الوحيدة لتواصل المنظمات مع الجهات المختلفة.

وقال “إن هذا التنسيق من شأنه تسهيل عمل المنظمات ودعم جهودها في المجال الإنساني الذي يمثل الهدف المشترك بما يخفف من حجم المعاناة والكارثة الإنسانية التي تواجه الشعب اليمني جراء العدوان “.

كما أكد أمين عام المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية أن المجلس معني بحل الإشكاليات ووضع المعالجات الكفيلة بتجاوز التحديات وتسهيل مهام المنظمات العاملة في اليمن.

من جانبها أكدت ممثل منظمة اليونيسف سعي المنظمة لمواصلة تقديم المزيد من الدعم الإنساني .. لافتة إلى حرص اليونيسف على التنسيق والتواصل بما يضمن تجاوز الإشكاليات المرتبطة بالعمل الإنساني في اليمن.

وثمنت نيانتي جهود المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية في تقديم التسهيلات لتسيير مهام وأعمال منظمة اليونيسف ودعمه لمكتب المنظمة في محافظة الحديدة.

 

قد يعجبك ايضا