المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

أمين عام المجلس يلتقي مدير مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية “أوتشا”

 

التقى أمين عام المجلس الأعلى لإدارة و تنسيق الشؤون الإنسانية اليوم المدير الجديد لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا” بصنعاء أيدن أوليري.

وفي اللقاء أعرب أمين عام المجلس الأعلى عن الأمل في أن يكون التنسيق والتعاون بين الجانبين كما كان مع السلف والمضي قدما في مجال تسيير العمل الإنساني لتحقيق الهدف المشترك في تقديم الدعم للمحتاجين والأشد تضرر.

وأكد ضرورة انجاز ما تم الاتفاق عليه وخاصة ما يتعلق بالمسوحات التي تدعي بعض المنظمات أن المجلس الأعلى يعرقل سير تنفيذها في حين أن المجلس هو من يحث عليها ويتساءل عن أسباب عرقلتها.

ولفت إلى أهمية تعزيز التنسيق بين المنظمات والمجلس لما لذلك من أهمية في تسهيل مهام المنظمات والهيئات الإنسانية العاملة في اليمن ودعم جهود العمل الإنساني بما يسهم في التخفيف من حجم المعاناة والكارثة الإنسانية التي يواجهها الشعب اليمني جراء العدوان.

وأشار طاووس إلى أن الإجراءات التي تقوم بها السلطات في صنعاء تهدف في المقام الأول حماية المنظمات العاملة في اليمن والحفاظ على كوادرها خاصة في ظل استمرار العدوان.

وأكد أن المجلس معني بوضع الحلول والمعالجات المناسبة للإشكاليات وتجاوز التحديات .. مشيرا إلى أن المجلس سيبذل قصارى جهده لتقديم كافة التسهيلات اللازمة لإنجاح مهام وأعمال المنظمات الإنسانية.

من جانبه ثمن المدير الجديد للأوتشا جهود المجلس .. معبرا عن تفاؤله بمستقبل أفضل للعمل الإنساني في ظل التنسيق والتشاور المستمر الذي من شأنه وضع الحلول والمعالجات المناسبة لكافة الأمور العالقة خلال الفترة السابقة.

وأكد أوليري، أنه سيبذل قصارى جهده لتفعيل أنشطة المكتب بما يضمن تجاوز كافة التحديات ويضمن وصول المساعدات إلى أكبر عدد ممكن من المستحقين.

حضر اللقاء رئيس دائرة التعاون الدولي مانع العسل.

 

قد يعجبك ايضا