المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

مناقشة إمكانية دعم المانحين الأوربيين للمشاريع الانسانية بالحديدة

المجلس| الحديدة

 

ناقش نائب مدير فرع المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي بالحديدة عبد الله الأهدل وممثل الاتحاد الأوروبي خافيير ناتافارو، إمكانية دعم المانحين الأوربيين للمشاريع الانسانية بالمحافظة.

واستعرض اللقاء إجراءات توجيه ما تمنحه دول الاتحاد الأوروبي عبر المنظمات الدولية العاملة في المحافظة، لدعم الجانب الإنساني للتخفيف من معاناة أبناء الحديدة في ظل العدوان والحصار والتصعيد على المحافظة.

وفي اللقاء الذي حضره المدير القطري لمكتب المجلس الدنماركي باليمن أودري كرافورد ومدير مكتب المجلس الدنماركي بالحديدة مبارك علي، أشار الأهدل إلى أهمية تكثيف الجهود لتقديم الدعم الإنساني لأبناء المحافظة، بما يتواكب مع حجم الكارثة الإنسانية التي أوجدها العدوان وسياسة التجويع التي ينتهجها منذ ما يقارب خمس سنوات، بإيقاف مرتبات موظفي الدولة ونقل وظائف البنك المركزي إلى عدن واحتجاز السفن الغذائية والمشتقات النفطية.

وأكد ان فرع المجلس الأعلى بالحديدة سيبذلكافة الجهود بالتنسيق مع المنظمات لتوجيه الدعم بما يخدم المتضررين جراء العدوان بالمحافظة.

ولفت الأهدل إلى ضرورة مراعاة المنظمات والتزامها بمبادئ العمل الإنساني والحرص على تقديم المشاريع التي تتوافق مع احتياج المحافظة ومعاناة المتضررين والمحتاجين.

فيما أوضح ممثل الاتحاد الأوروبي أن الزيارة للمحافظة تأتي في إطار متابعة وتقييم ما نفذته المنظمات من مشاريع بالمحافظة، والنظر في توجيه ما يتم منحه في مساره الصحيح.

وأشاد بجهود فرع المجلس الاعلى بالحديدة في تسهيل مهام المنظمات الإنسانية .. مؤكدا استمرار الاتحاد الاوروبي في دعم الجانب الانساني بالمحافظة والحرص على توفير المشاريع والمعونات التي تسهم في معالجة الوضع الكارثي بالمحافظة.

 

المصدر: سبأ

قد يعجبك ايضا