المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

أمين عام المجلس الأعلى يلتقي سفراء الاتحاد الأوروبي وهولندا وفرنسا

 

التقى أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي، عبدالمحسن طاووس، اليوم، سفير الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، هانس جروندبرج، وسفيري فرنسا كرستيان تستو وهولندا وإيرما فان ديورن.

وتطرق اللقاء الذي حضرته وزيرة حقوق الإنسان، رضية راوح، السبل الكفيلة لتخفيف الأزمة الإنسانية جراء استمرار العدوان والحصار والتي تسببت بأسوأ ازمة إنسانية في العالم وفق تقارير الأمم المتحدة .

وفي اللقاء أكد أمين عام المجلس، حرص المجلس في تعزيز التنسيق مع الإتحاد الأوربي والدول المعنية في التخفيف من الازمة الإنسانية التي تعيشها البلاد جراء العدوان والحصار، مشيراً إلى ان المنظمات لاتقدم للشعب اليمني من المعونات الإنسانية سوى 20% من اجمالي المعونات.

واوضح طاووس، أن الملايين من اليمنيين بحاجة للمساعدات الإنسانية على مختلف المستويات وفي المجالات المتعددة المتعارف عليها في الأعمال الانسانية الدولية، مشيراً إلى ضرورة تعزيز التفاعل والتنسيق المشترك بين الحكومة ممثلة بالمجلس الأعلى والاتحاد الأوروبي وتجاوز المعوقات للتغلب على الحالة الإنسانية الصعبة التي يعيشها اليمنيين.

من جانبها استعرضت وزيرة حقوق الإنسان، رضية راوح، الاوضاع الإنسانية في اليمن والصعوبات التي يواجهها، للمضي قدما في مجال العمل الإنساني الداعم و المساند لأبناء الشعب اليمني.

فيما أكد سفير الإتحاد الأوروبي وسفيري هولندا وفرنسا أهمية دعم الجانب الإنساني، مشيرين إلى ان الاتحاد الأوروبي هدفه مراعاة الأوضاع الإنسانية والحد من الكارثة الإنسانية.

قد يعجبك ايضا