المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

فرع الأمانة العامة للمجلس بالحديدة يدين منع العدوان دخول المساعدات للدريهمي

 

أدان فرع المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي بالحديدة منع قوى العدوان والمرتزقة دخول المساعدات الإنسانية إلى عزل وقرى مديرية الدريهمي منذ ثلاثة أشهر.

واستنكر فرع المجلس في بيان له اليوم، ممارسات تحالف العدوان بمنع دخول المساعدات لقرى وعزل مديرية الدريهمي والتهديد باستهدافها، متجاهلا كل الجهود المبذولة لتنفيذ اتفاق ستوكهولم الذي ينص على فتح ممرات إنسانية بالمحافظة ومديرياتها.

وندد البيان بصمت الأمم المتحدة وكبير المراقبين الجنرال أبهيجيت جوها إزاء الممارسات التعسفية والتصرفات العدوانية من قبل تحالف العدوان، سيما والقرى والعزل آمنة ولا عذر للأمم المتحدة في الصمت تجاه ذلك.

وحمل البيان، الأمم المتحدة والجنرال جوها، مسؤولية تدهور الوضع الإنساني بقرى وعزل مديرية الدريهمي، مناشدا بفتح ممرات إنسانية للمحاصرين بمدينة الدريهمي وكذا القرى والعزل المجاورة وإنقاذهم، وتدارك وضعهم الانساني المتردي.

وطالب البيان الأمم المتحدة والجنرال أبهيجيت جوها بموقف واضح، إزاء منع دول العدوان من مرور أي مساعدات إنسانية لقرى وعزل مديرية الدريهمي

.

قد يعجبك ايضا