المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي

الرئيس المشاط يطلع على خطة المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية 

 

اطلع المجلس السياسي الأعلى، في اجتماعة اليوم، برئاسة رئيس المجلس، مهدي المشاط، على خطة المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية والتعاون الدولي.

وفي الاجتماع استمع الرئيس المشاط، إلى تقرير مدير مكتب رئاسة الجمهورية رئيس المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية والتعاون الدولي، أحمد حامد عن خطة الاحتياج للعام 2020م وأداء المنظمات الدولية والمحلية والصعوبات القائمة.

واستعرض حامد آلية المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية لتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية لمستحقيها والحد مما تتعرض له المساعدات من هدر بصورة مبالغ فيها.

فيما قدم أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية والتعاون الدولي عبدالمحسن طاووس عرضا ملخصاً لعدد من التقارير حول تجاوزات المنظمات التي تعمل في الجانب الإنساني في اليمن والمعالجات التي تمت بشأنها، مقدماً نماذج للتبديد لمبالغ المنح الدولية في جانب النفقات التشغيلية التي تصل لأكثر من 90% من المبالغ المرصودة.

ووجه المجلس السياسي الأعلى بهذا الخصوص بتصحيح مسار عمل المنظمات الوسيطة مع المانحين لما فيه مصلحة المواطنين المستهدفين المستحقين لهذه المساعدات التي لا يصلهم منها إلا الفتات ومعالجة الأسباب التي أدت إلى ذلك.

كما حث الاجتماع، المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية والتعاون الدولي برفع خططه وتقاريره دوريا لوضع القيادة السياسية أمام ما يتم التوصل إليه بهذا الصدد، مؤكداً على تطوير أعمال المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية للمساهمة في توجيه المنح في المسار السليم الذي يخدم المواطن المتضرر من العدوان على اليمن.

وأشاد السياسي الأعلى، بالمنظمات الملتزمة بالمعايير والأنظمة والقوانين.. مؤكدا على التعاون معها وتسهيل مهامها وكل من حذى حذوها

قد يعجبك ايضا